The Blog

ستنكر الدكتور حمد بن بكر العليان مدير عام مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد وكافة منسوبي المؤسسة الحادث الإرهابي الذي وقع يوم الجمعة الموافق 4/8/1436هـ بمحافظة القطيف (قرية القديح).وقد أوضح الدكتور/ حمد العليان إن هذا الاعتداء الذي أزهقت فيه أرواح بريئة وانتهكت فيه حرمة المكان والزمان حيث حدث في يوم عظيم وهو يوم الجمعة وفي بيت من بيوت الله يشكل استهداف لكافة أبناء هذا الوطن، ومن قام بهذا العمل الإرهابي مجموعة ضالة من المغرر بهم لزعزعة أمن هذا الوطن.
وأشار الدكتور/ حمد العليان إلى أن إثارة الفتنة وبث الفرقة والتأثير على اللحمة الوطنية التي تعيشها بلادنا بفضل الله لن يستطع أعداء الإسلام النيل من هذه البلاد. وأضاف الدكتور/ العليان أنه من توفيق الله أن يسر للجهات الأمنية القبض على هذه الفئة الضالة في زمن قياسي، وأن الأخذ على أيدي البغاة القتلة ومعاقبتهم وعدم التهاون مع كل من تسول له نفسه النيل من هذا البلد وأهله وإثارة الطائفية والفتنة بين أبنائه أمر مطلوب. واختتم الدكتور/ العليان تصريحه بالدعاء أن يحفظ الله على بلادنا أمنها واستقرارها وأن يحفظ ولاة أمرنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان من كل سوء وأن يديم علينا جميعاً نعمة الأمن والأمان.

Compare Properties

Compare (0)